العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

مصر... ثعبان “كوبرا” يتسبّب في وفاة 4 أشخاص من أسرة واحدة وسائق سيارة أجرة بكفر الشيخ

مصر... ثعبان “كوبرا” يتسبّب في وفاة 4 أشخاص من أسرة واحدة وسائق سيارة أجرة بكفر الشيخ

مصر… ثعبان “كوبرا” يتسبّب في وفاة 4 أشخاص من أسرة واحدة وسائق سيارة أجرة بكفر الشيخ

العالم الآن – في حادثة غريبة من نوعها ، توفي 5 مصريين، 4 منهم من عائلة واحدة، بسبب ثعبان “كوبرا” بينما كانوا يستقلون سيارة أجرة.

وكشفت وسائل إعلام مصرية، أن عائلة الضحايا لم تتوقع أن تكون نهاية رحلة الحياة بسبب “ثعبان كوبرا” يخرج من صندوق السيارة الخلفي

ويهاجم المسافرين ثم يهاجم سائق سيارة الأجرة.

مضيفة: “هذا ما حدث في واقعة الطريق الزراعي بمحافظة كفر الشيخ بتاريخ 26 يونيو 2021، تلك الواقعة التي تسببت في وفاة 5 أشخاص

بينهم 4 من أسرة واحدة”.

والبداية كانت بقرية الوفاء بقسم العامرية ثان الإسكندرية، ففي تمام الرابعة عصرا يوم السبت 26 يونيو 2021 جمعت الصدفة الحاج طه

عبد الغفار طه خليفة، وزوجته سندس نصر عيسى والمهندسة نشوي سعيد شرشر وخالتها المسنة الحاجة زينب نوار، واستقلوا جميعا سيارة أجرة

التي كان يوجد خلف مقودها محمد عبد المجيد الذي أوصاه شريكه في ملكية السيارة أن يرسل إليه “ثعبان كوبرا” لاستخدامه في السحر والشعوذة

وفقا لما تبين فيما بعد.

حيث ركب الأربعة في سيارة واحدة وتحركت بهم من موقف الإسكندرية إلى كفر الشيخ عبر الطريق الزراعي، وأثناء الرحلة تلقى السائق محمد عبد المجيد

اتصالا هاتفيا من شخص يدعى “علي. م.” وتبين أنه شريكه في السيارة، وذلك للاطمئنان على “ثعبان الكوبرا” الذي طلبه منه، فيخبره بأن الثعبان بخير

ومتواجد في صندوق كرتوني داخل صندوق السيارة، وأنه في الطريق إليه بمجرد الوصول من السفر، وأنه اشترى له “كوبرا” ليس لها مثيل،

وأخذ يعدد مميزاتها ويطمئنه على نوعية الثعبان، ويحذره بأن “لدغته والقبر”.

وفجأة بمجرد انتهاء المكالمة بين عبد المجيد وشريكه، خرج ثعبان “الكوبرا” من محبسه وزحف تحت فرش السيارة ثم خرج للسائق من دواسة البنزين،

وهجم عليه ليترك الأخير عجلة القيادة حيث اصطدمت السيارة بحاجز خرساني وسيارة أخرى، مما أدى إلى وفاة 5 أشخاص من بينهم السائق.

وبمجرد وقوع الحادث خرج “ثعبان الكوبرا” من السيارة محاولا الهرب، إلا أن المواطنين انقضوا عليه وقتلوه.

في المقابل شدد أهل الضحايا خلال التحقيقات على أن الحادث لا يمكن أن يغلق باعتباره قضاء وقدرا، لأن السائق كان مشاركاَ في تلك الجريمة،

ولولا وفاته لوجهت له تهمة القتل، وذلك لأنه على علم بمدى خطورة “ثعبان كوبرا سام” داخل السيارة.