العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

ماذا وراء الترخيص الأوروبي لعقار «فايزر» ضد «كوفيد ـ 19» ؟

ماذا وراء الترخيص الأوروبي لعقار «فايزر» ضد «كوفيد ـ 19» ؟

ماذا وراء الترخيص الأوروبي لعقار «فايزر» ضد «كوفيد ـ 19» ؟

العالم الآن- وكالات: رخصت الهيئة الأوروبية الناظمة للأدوية،يوم أمس، استخدام عقار شركة «فايزر» المضاد لـ«كوفيد – 19»،

وهو أول علاج من نوعه يؤخذ عن طريق الفم للمرض، يحصل على ترخيص في أوروبا.

وقالت الوكالة الأوروبية للأدوية في بيان إنها «أوصت باستخدام ” عقار فايزر” باكسلوفيد (Paxlovid) لعلاج (كوفيد – 19) لدى البالغين ممن هم في خطر الإصابة بشكل متزايد بعوارض أشد للمرض».

ورفعت الحكومة البريطانية جميع القيود تقريباً الهادفة لمكافحة تفشي «كوفيد – 19» على أمل أن يعتاد السكّان التعايش معه كأنّه إنفلونزا،

بدأت إسرائيل حملتها لإعطاء الجرعة الرابعة من لقاحات فيروس «كورونا»، بعدما أعلنت وزارة الصحة أن هذه الجرعة سوف تتاح أمام

المزيد من الفئات.

وأوضحت الوزارة إن الأشخاص المعرضين لخطر التعرض للمرض الشديد عند الإصابة بـ«كوفيد – 19»، وكذلك القائمين على رعايتهم،

مؤهلون لتلقي الجرعة الرابعة، بالإضافة إلى البالغين المعرضين للإصابة بالعدوى في أماكن عملهم.

وفي اليابان، أكد خبير طبي للجنة استشارية حكومية، أمس، إن العاصمة طوكيو تواجه «وضعاً انفجارياً لحالات العدوى»، بسبب متحور

«أوميكرون» الذي يتسبب في رفع أعداد الإصابات اليومية إلى مستويات قياسية.

فيما رفض مستشفى في مدينة بوسطن الأميركية إخضاع مريض يبلغ 31 عاماً لعملية زرع قلب بحجة أنه لم يتلق اللقاح المضاد لـ {كوفيد-19} ما من شأنه إفشال العملية، حسبما ما ذكرت وسائل إعلام أميركية.

وردًا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسة أمس، أكدت ناطقة باسم مستشفى «بريغهام أند ويمنز هوسبيتل» في بيان أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا «شرط» ينبغي توفره لدى جميع المرشحين للخضوع لعمليات زرع أعضاء.