العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

سورية.. استهداف حافلة لقوات النظام في درعا

سورية.. استهداف حافلة لقوات النظام في درعا

النظام السوري يعزز تواجده العسكري في درعا تمهيداً لعملية عسكرية

العالم الآن-

مع تواصل تعثر المفاوضات الخاصة بالعثور على حل الأوضاع في درعا البلد، وعموم محافظة درعا جنوبيّ سورية، استقدمت قوات النظام السوري تعزيزات كبيرة إلى محيط درعا البلد، في تهديد واضح للجنة التفاوض الممثلة لأهالي المحافظة بأنّ التوجه للخيار العسكري هو الخطوة التالية إن واصلت رفضها مطالب النظام وروسيا بتسليم كامل السلاح، وإبعاد بعض المطلوبين للنظام إلى الشمال السوري.

وفي خطوة نادرة تحمل معنى التهديد، أعلنت وسائل إعلام النظام، اليوم السبت، وصول هذه التعزيزات إلى محافظة درعا.

وقالت وكالة “سانا”، التابعة للنظام، أنه “بعد مرور نحو شهر على إطلاق جهود للتسوية لإنهاء سيطرة مجموعات إرهابية على مصير المدنيين في منطقة درعا البلد وإعطاء الأولوية لحل يحفظ دماء المدنيين ويكرس حالة الأمن والاستقرار، لا تزال المجموعات الإرهابية تصرّ على رفض التسوية وتسليم السلاح، مستندة إلى دعم سياسي خارجي لإفشال جميع الجهود التي قامت بها الدولة”. 

وادعت الوكالة أنه “أمام هذا الواقع، وبعد استنفاد كل السبل للوصول لحل سلمي بعيداً عن العمليات العسكرية، قام الجيش العربي السوري خلال الساعات الماضية باستقدام تعزيزات عسكرية بهدف إخراج المجموعات الإرهابية الرافضة لجهود التسوية من درعا البلد وطريق السد وتسليم كل أنواع الأسلحة التي بحوزتها وتكريس الاستقرار الأمني في المحافظة”.

وزعمت أن المسلحين في درعا يقيمون تحصينات لـ” شنّ اعتداءات على المدنيين ونقاط الجيش”، وأنهم “يعملون على استعادة الأسلحة الثقيلة المخبّأة تحت الأرض التي يفترض أنهم سلموها للجيش خلال المرحلة الماضية”، وفق الوكالة.

 فيما أكدت مصادر محلية، أنّ هذه التعزيزات تتبع للفرقتين الرابعة والخامسة عشرة التابعتين لقوات النظام، وقد انتشرت ابتداءً من جسر صيدا ونقطة المشفى مروراً بالمعصرة الألمانية التي اتخذتها مركزاً للتجمع، وصولاً إلى أم المياذن التي أصبحت أشبه بثكنة عسكرية.

وتضمّ التعزيزات عناصر من قوات الغيث التابعة للفرقة الرابعة الموالية لإيران، إضافة إلى راجمات صواريخ من نوع جولان.

و دارت اشتباكات، الليلة الماضية وفجر اليوم، بين مقاتلي درعا البلد وقوات النظام والمليشيات الموالية لها على عدة محاور من المدينة، بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع التابع للنظام فوق أحياء مدينة درعا.
وذكر موقع “تجمّع أحرار حوران”، أنّ اشتباكات جرت بين الطرفين على محاور الكرك الغربي وكتاكيت في درعا البلد، إضافة إلى أخرى على محور القبة شرقيّ حيّ طريق السد.