العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

مجموعة قراصنة مدعومة ايرانياً تنفذ هجمات إلكترونية ضد شركات أميركية

مجموعة قراصنة مدعومة ايرانياً تنفذ هجمات إلكترونية ضد شركات أميركية

الأكبر بتاريخ إسرائيل.. هجوم سايبر إيراني شديد على مواقع إسرائيلية و تسريب معلومات خطيرة

العالم الآن- تل ابيب ـ زين خليل :

قامت مجموعة “هاكرز”، يعتقد أنها إيرانية، الأحد، بالتهديد بنشر البيانات الشخصية لمستخدمي مواقع إسرائيلية لـ “تعارف المثليين”، حال لم تحصل على مبلغ مليون دولار خلال 48 ساعة، حسب إعلام عبري.

جاء ذلك وفق ما أعلنته مجموعة المخترقين “بلاك شادو”، والتي اخترقت مساء الجمعة، شركة استضافة الويب الإسرائيلية “سايبر سيرف”، التي تزود بخدماتها عشرات الشركات بما في ذلك موقع “أتراف” لتعارف المثليين، حسب صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

وأفادت “بلاك شادو” في بيان نشرته في مجموعة التلغرام الخاصة بها: “حتى الآن لم يتواصل معنا أحد من الحكومة الإسرائيلية أو شركة سايبر سيرف”.

مضيفة: “من الواضح أن هذه ليست قضية مهمة بالنسبة لهم. نحن نعلم القلق بشأن قاعدة بيانات Atraf، وكما تعلمون، نحن معنيون بالمال”.

لافتة إلى أن قاعدة البيانات التي استولت عليها لموقع “أتراف” تضم مليون شخص، وبيانات الدردشة الخاصة بهم، مضيفة “إذا حصلنا على مليون دولار في 48 ساعة، فلن نقوم بتسريب المعلومات أو بيعها لأي شخص”.

ومساء السبت، نشرت “بلاك شادو”، التي تقدر الهيئة الوطنية للأمن السيبراني (حكومية) في إسرائيل أنها مرتبطة بإيران، تفاصيل 4 من مستخدمي الموقع، ممن أشاروا إلى أنهم مصابون بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV).

كما نشر المخترقون معلومات عن عملاء “سايبر سيرف”، بما في ذلك شركة النقل العام “دان”، وشركة تنظيم الرحلات “بيغاسوس”، ومدونة هيئة البث العام “كان” وغيرها.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة “بلاك شادو”، مسؤولة أيضا عن هجمات استهدفت شركات إسرائيلية العام الماضي، أبرزها “شيربيت” للتأمين و”KLS” لتمويل السيارات.

والثلاثاء، أفادت “يديعوت أحرونوت”، أن مجموعة قراصنة “عصا موسى” التي يعتقد أنها إيرانية أيضا، نشرت تفاصيل دقيقة تتضمن أسماء وعناوين ورتب ووحدات مئات الجنود والضباط بالجيش الإسرائيلي.

وبالتزامن أعلنت السلطات الإيرانية وقوع هجوم سيبراني أصاب أنظمة محطات الوقود في الأسواق المحلية، ما أحدث خللا في المعلومات المتوفرة بمبيعات الوقود المدعوم للمستهلكين، ما ينذر بتصاعد حدة الهجمات الإلكترونية المتبادلة بين إيران وإسرائيل.

ومؤخرا، أوضحت رابطة المصنعين (مسؤولة عن أكثر من 95% من الإنتاج الصناعي في إسرائيل) أن مئات الشركات الإسرائيلية دفعت للقراصنة الإلكترونيين فدية تزيد عن مليار دولار عام 2020. –

وكشفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، اليوم الأحد، إنّ “إيرانيين اخترقوا خوادم شركة إسرائيلية لبناء وتخزين المواقع”، وورد ذلك في العنوان الرئيس على الصفحة الأولى من الصحيفة.

مضيفة أنّ ذلك “أدى إلى تسرب معلومات ضخمة”، مشيرةً إلى أنّ “بين الشركات التي كُشفت بياناتها وهي: شركات باصات، هيئة البث العام، اليانصيب، وتطبيق تعارف المثليين “أترف”، الذي سُرّبت تفاصيل حوالى 1000 مستخدم له”.

كما قدّر خبراء محليون “أنها أكبر عملية تخريبية تستهدف الخصوصية في تاريخ إسرائيل”.

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، يوم أمس السبت، أنّ مجموعة الهاكرز الإيرانية “Black Shadow” اخترقت وعطّلت خوادم شركة الانترنت الإسرائيلية “Cyberserve”.

وافاد الإعلام الإسرائيلي أنّ المجموعة المسؤولة عن مهاجمة شركة “شيربيط” وشركة التمويل “ك. ل. اس”، استخرجت معلومات عن زبائن الشركة، بينها شركة المواصلات “دان”، وشركة تنظيم الرحلات “بيغاسوس”، ومدونة هيئة البث العام “كان”، وغيرها.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد قالت، الأسبوع الماضي، إنّ “مجموعة السايبر (عصا موسى) نشرت ملفات معلومات لجيش الاحتلال الإسرائيلي، تتضمن معطيات مئات الجنود بحسب الظاهر، وطلبة مدارس إعدادية ما قبل العسكرية”.

وأوضح موقع “يديعوت أحرونوت” أنه “من بين جملة أمور، تم نشر ملف يتضمن التفصيل الكامل لقوات لواءٍ قتالي، بما في ذلك تخطيط نظم القوات، وأسماء الجنود، ووظائفهم ومؤهلاتهم”.