العالم الآن

جريدة عربية شاملة

وزير الخارجية الإيراني: بدأنا محادثات جديدة مع السعودية حول اليمن وتمضي في مسار جيد

وزير الخارجية الإيراني: بدأنا محادثات جديدة مع السعودية حول اليمن وتمضي في مسار جيد

وزير الخارجية الإيراني: بدأنا محادثات جديدة مع السعودية حول اليمن وتمضي في مسار جيد

 العالم الآن- الأناضول: أوضح وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، أن بلاده “بدأت محادثات جديدة مع السعودية” حول اليمن،

معربًا عن اعتقاده أنها تمضي في مسار جيد.

 

وأفاد عبد اللهيان في مقابلة تلفزيونية مع قناة “سي إن بي سي” الأمريكية، نقلت عنها وكالة أنباء “إرنا” الإيرانية، الإثنين، إن إيران ترى

على الدوام أن حل قضية اليمن يكمن في الطريق السياسي.

 

مضيفاً أن بلاده أعلنت منذ البداية أن طريق الحل العسكري تجاه اليمن مرفوض وقامت بتقديم مشروع الحل السياسي.

 

وأوضح أن بلاده رحبت دومًا بالحوارات الإقليمية من ضمنها مع السعودية، مضيفا: “لقد بدأنا محادثات جديدة مع السعودية وأعتقد أنها تمضي في مسار جيد”.

 

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون

على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/ آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة

الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

وحول أفغانستان، أكد الوزير الإيراني أن بلاده لديها اتصالات مع جميع الأطراف في كابل، مضيفًا أن طالبان جزء من حقيقة أفغانستان.

وأضاف قائلاً: “أثبت تاريخ هذا البلد بأن تيارا لوحده لا يمكنه إدارة الحكم فيه، لذا فان تشكيل الحكومة الشاملة التي تضم جميع القوميات والفئات

يمكنه أن يكون الحل الأفضل”.

وبخصوص استئناف المفاوضات النووية في فيينا، قال عبد اللهيان: “نقوم الآن بمراجعة جولات المفاوضات السابقة خاصة الأخيرة في فيينا (..)

وأعتقد أننا سنعود للمفاوضات قريبا”.

غير أن وزير الخارجية الإيراني شكك في صدق نوايا الأميركيين بشأن العودة للاتفاق النووي.

 قائلًا: “نشهد سلوكا متناقضا من قبل الإدارة الأميركية، يقولون إنهم جاهزون للمفاوضات الثنائية وإنهم مستعدون للعودة إلى التزاماتهم إلا أنهم

لم يُظهِروا للحكومة الايرانية أي خطوة عملية تثبت صدقية نواياهم”.

والأسبوع الماضي، كشف وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، في مؤتمر صحفي، عن عقد بلاده جولة رابعة من المفاوضات المباشرة مع إيران،

في 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، ولا تزال في مرحلتها “الاستكشافية”.

يُذكر أن العلاقات بين إيران والسعودية مقطوعة منذ مطلع العام 2016.