العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

هونغ كونغ.. حظر طيران الترانزيت من أكثر من 150 دولة

هونغ كونغ.. حظر طيران الترانزيت من أكثر من 150 دولة

هونغ كونغ.. حظر طيران الترانزيت من أكثر من 150 دولة

العالم الآن-

قرر مطار هونغ كونغ الدولي، اليوم الجمعة، حظر رحلات الترانزيت من 153 دولة، وذلك في أحدث تكثيف لإجراءات المدينة لمكافحة تفشي وباء كوفيد-19. وسيدخل القرار حيز التنفيذ الأحد المقبل، ويستمرّ تطبيقه مدّة شهر.

وسيفاقم هذا القرار من عزلة هونغ كونغ على الساحة الدولية. في وقت تتبنى السلطات إستراتيجية “صفر كوفيد”، ما يخلق متاعب لشركات الطيران. التي بدأ البعض منها في تجنب المنطقة الصينية بسبب القواعد الصحية الصارمة.

وتصنّف هونغ كونغ الدول في فئات بناء على معدلات انتشار الفيروس فيها. وتندرج 153 دولة في المجموعة (أ)، التي يتعين على القادمين منها العزل 21 يومًا.

وشدد مطار هونغ كونغ، اليوم تلك التدابير. وقال في بيان: “ستُعلّق خدمات نقل/ ترانزيت الركّاب عبر مطار هونغ كونغ الدولي للأشخاص الذين أقاموا في أماكن مصنّفة ضمن المجموعة (أ) في الأيام الـ21 الأخيرة”. 

ويُمنع أساسًا على القادمين من ثماني دول مصنفة في تلك المجموعة -وهي، أستراليا وكندا وفرنسا والهند والفيليبين وباكستان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة- دخول هونغ كونغ.

ولحقت سلطات هونغ كونغ بالصين في سياسة صفر كوفيد المتبعة. حيث تفرض السلطات تدابير عزل صارمة وتلجأ إلى إجراء فحوص جماعية ومتكررة للسكان بمجرد أن تُكشف إصابة بكوفيد.

وتمكّنت الصين، استنادًا إلى أرقام رسمية، من الحدّ من حصيلة الإصابات عند مئة ألف حالة في المجمل طوال العامين الأخيرين. بينها أقل من خمسة آلاف وفاة، وهي أعداد تتعارض مع تلك المسجّلة في سائر أنحاء العالم.

وفي كافة أنحاء البلاد، لا يزال وضع الكمامة إلزاميًا في وسائل النقل المشترك والأماكن العامة كما يتمّ التحقق من التصريح الصحّي عند مداخل المراكز التجارية ومقار العمل.

وعادت الحياة إلى طبيعتها في الإجمال، لكن السلطات لا تزال حذرة خصوصًا مع اقتراب موعد الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين المقررة بين 4 و20 فبراير/ شباط المقبل.

وتحارب هونغ كونغ تفشيًا محدودًا للمتحورة أوميكرون رصد لدى طاقم رحلة تابعة لكاثي باسيفيك خرق قواعد الحجر. وأعادت السلطات فرض قواعد تباعد اجتماعي صارمة. ومنها إغلاق النوادي الرياضية وحظر تقديم الوجبات في المطاعم بعد السادسة مساء.