العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

موجة حر قياسية تضرب الأرجنتين

موجة حر قياسية تضرب الأرجنتين

موجة حر قياسية تضرب الأرجنتين

العالم الآن-

تواجه الأرجنتين موجة حرارة تاريخية غير مسبوقة، مع ارتفاع درجات الحرارة إلى ما فوق 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت)، مما يجعل البلاد من أكثر الأماكن سخونة على هذا الكوكب، الأمر الذي يجهد أيضًا شبكات الكهرباء ويجبر السكان على البحث عن أماكن ذات درجة حرارة منخفضة.

ومع ارتفاع درجات الحرارة لتحوم حول 45 درجة مئوية في أجزاء من الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية، انقطعت الكهرباء عن مئات الآلاف عندما تعطلت شبكات التوزيع في العاصمة بوينس آيرس المكتظة بالسكان وما حولها.

وقال المواطن خوسيه كاسابال (42 عامًا) لوكالة “رويترز” إنه قرر أن يخرج مع أطفاله من المنزل بحثًا عن مكان أكثر برودة. وتابع: “عدت إلى المنزل ولم تكن هناك كهرباء وكان المنزل عبارة عن فرن. لذلك اصطحبتهم إلى منزل جدتهم للسباحة في المسبح”.

أما غوستافو باريوس (34 عامًا) من تيغري، الذي احتمى من الحر في ظل بعض الأشجار، فشكا أن “الجو كان حارًا للغاية حتى الصباح الباكر، حيث بلغت درجة الحرارة حوالي 31 مئوية”.

وأضاف: “ليس لدي مكيف هواء في المنزل ولدينا مروحة تحرك الهواء الساخن. إنه أمر لا يطاق”.

وزاد ارتفاع درجات الحرارة في الأرجنتين مقارنة بأجزاء من أستراليا التي تراجعت درجات الحرارة فيها أثناء الليل. وألحق الطقس الحار المائل للجفاف في الأرجنتين. والناتج عن ظاهرة النينيا، أضرارًا بالمحاصيل ما يجعل البلاد أكثر الأماكن سخونة على وجه الأرض حاليًا وذلك لعدة ساعات من اليوم.

كما نبه المسؤولون المحليون السكان إلى ضرورة البقاء بعيدًا عن أشعة الشمس في أشد فترات اليوم حرارة. وارتداء ملابس خفيفة مع الحفاظ على ترطيب الجسم.

وصرّح أوراسيو رودريجيز لاريتا رئيس بلدية بوينس آيرس: “علينا التحلي بالحذّر الشديد هذه الأيام”.

وبالنسبة للبعض، فقد أثارت الموجة هذه أسئلة عن تغير المناخ والطقس الأكثر تطرفًا. إذ شهدت الأرجنتين في السنوات القليلة الماضية عددًا كبيرًا من حرائق الغابات حول دلتا نهر بارانا الرئيسي في البلاد. وانخفض مستوى النهر إلى أقل منسوب خلال ما يقرب من 80 عامًا.

وقالت المهندسة المعمارية مارتا لوروسو (59 عامًا): “ولدت هنا وكان المناخ معتدلًا دومًا ورأيت كيف تغيرت درجة الحرارة بمرور السنين. هذا ليس ما اعتدنا عليه”.

من جهته، حذّر خبير الأرصاد الجوية لوكاس بيرينغوا. من أن موجة الحر هذه كانت خارج المخططات ويمكن أن تسجل أرقامًا قياسية في البلاد.

About Post Author