العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

مسؤول تركي :" "العلاقات التركية السعودية ستدخل حقبة جديدة"

مسؤول تركي :" "العلاقات التركية السعودية ستدخل حقبة جديدة"

مسؤول تركي :” “العلاقات التركية السعودية ستدخل حقبة جديدة”

صرح برلماني بارز لموقع عرب نيوز يوم الأربعاء بأن زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتركيا ستدخل حقبة جديدة من العلاقات الثنائية ، تاركة وراءها أسوأ فترة بين البلدين.

و صرح خليل أوزكان ، رئيس لجنة الصداقة التركية السعودية للفترات البرلمانية الأربع الأخيرة،قائلا :” لقد تركنا وراءنا أسوأ أيام علاقتنا الثنائية، بعد زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أبريل ، التزم البلدان بتحسين العلاقات بينهما من خلال تنحية الماضي جانباً وفتح صفحة جديدة في علاقاتهما.

وقال أوزكان ، الذي وصف السعودية بأنها “دولة شقيقة” ، إن تركيا تسعى لتجديد تعاونها الاستراتيجي السابق وشراكاتها في عدة مجالات ، بما في ذلك الجهود الأمنية وجهود مكافحة الإرهاب المشتركة.

 وأضاف: “نأمل أن يتم اتخاذ خطوات ملموسة جادة في المجالات الاقتصادية والعسكرية والدفاعية في المدى القريب كتعويض (عن) السنوات الماضية ، ونأمل أن تؤدي زيارة ولي العهد إلى اتفاقيات واسعة في هذه المجالات”.

ووفقا لأوزكان ، حول العلاقات التركية السعودية سيركز مسؤولو البلدين في البداية على تحسين التجارة والاستثمار المشترك.،مؤكداً إن السعوديين لديهم استثمارات كبيرة واستراتيجية في تركيا.

 وكجزء من تخفيف إجراءات الوقاية من فيروس كورونا ، رفعت المملكة العربية السعودية في 20 يونيو حظرًا على سفر المواطنين إلى تركيا.، حيث جاء هذا القرار ، قبل زيارة الأربعاء ، الذي سيعزز العلاقات السياحية أيضًا،وفق المتحدث.  

وبلغت صادرات تركيا إلى السعودية نحو 886 مليون دولار في عام 2021 ، بينما زادت واردات السعودية من تركيا بنسبة 2.8 في المائة في أول شهرين من عام 2022.

 و يعتبر جذب المزيد من السياح السعوديين من أولويات تركيا،حيث  تعد الأخيرة  وجهة العطلات المفضلة للعديد من العائلات السعودية ، بينما يزور الحجاج الأتراك المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج.

 وتهدف الدولة إلى تعزيز مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تصل إلى 15 في المائة هذا العام ، مع إطلاق مشاريع مشتركة.

 ومن المنتظر أن تزور اللجنة البرلمانية السعودية بانتظام خلال الفترة المقبلة ، ومن المقرر أن تكون الرحلة الأولى بعد عطلة العيد.

وقال أوزكان إن سفارة تركيا في الرياض تتابع قضايا التجارة،قائلاً: “سنبذل قصارى جهدنا للتغلب على التحديات المقبلة لإصلاح العلاقات الاقتصادية والتجارية”.