العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

مجلس الأمن يدعو إلى حكومة "شاملة" جديدة في لبنان

مجلس الأمن يدعو إلى حكومة "شاملة" جديدة في لبنان

مجلس الأمن يدعو إلى حكومة “شاملة” جديدة في لبنان

العالم الآن-

دعا مجلس الأمن الدولي ، اليوم الأربعاء،  إلى “الإسراع في تشكيل حكومة شاملة جديدة في لبنان”، وتطبيق إصلاحات من بينها إقرار موازنة لعام 2022 .

وجاء في الإعلان الذي صاغته فرنسا وتبناه أعضاء المجلس الـ 15 أنه من شأن تشكيل حكومة أن يسمح “بالتوصل السريع لاتفاق مع صندوق النقد الدولي” بحسب الإعلان الذي صاغته فرنسا.

وأكد النص على الحاجة إلى التدابير المتوقعة لتعزيز “المشاركة والتمثيل السياسي الكامل والكبير وبالمساواة للمرأة بما في ذلك في الحكومة الجديدة”.

وأشار مجلس الأمن “إلى ضرورة الانتهاء السريع من تحقيق مستقل ونزيه ومعمق وشفاف في انفجار الرابع من أغسطس/ آب 2020 في بيروت وهو أمر ضروري لتلبية التطلعات المشروعة للشعب اللبناني في المساءلة والعدالة”.

كذلك جدد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على دعمهم القوي لاستقرار لبنان وأمنه وسلامة أراضيه وسيادته واستقلاله السياسي، بما يتفق مع قرارات مجلس الأمن.

بالإضافة إلى ذلك أشاد أعضاء مجلس الأمن بالدعم الفني الذي قدمته الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للفرنكوفونية، وجامعة الدول العربية والمراقبين الدوليين والمحليين الآخرين طوال فترة العملية الانتخابية وبالتنسيق الوثيق مع الحكومة اللبنانية.

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، نجيب ميقاتي، قد دعا يوم الإثنين الفائت، وزراء حكومته إلى التقيد بتصريف الأعمال، مع بداية ولاية البرلمان المنتخب.

وفي 15 مايو/ أيار الجاري، جرت الانتخابات النيابية في لبنان لاختيار 128 نائبًا بالبرلمان، حيث خسر حزب الله النافذ الموالي لإيران الأغلبية البرلمانية بعد الانتخابات التشريعية.

ومن الاستحقاقات التي تنتظر البرلمان الجديد اختيار رئيسه قريبًا، وهو المنصب الذي يشغله نبيه بري زعيم حركة أمل حليفة حزب الله منذ 1992، بالإضافة إلى انتخاب رئيس جديد للجمهورية بعد انتهاء ولاية الرئيس الحالي ميشال عون.

لكن أمام البرلمان المنتخب تحديات كثيرة، حيث يغرق لبنان منذ نحو عامين ونصف، أزمة اقتصادية حادة تعد الأسوأ في تاريخه، تُعزى إلى حد كبير إلى فساد وإهمال قادته منذ ثلاثة عقود، أدت إلى انهيار مالي ومعيشي وشح في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى.