العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

ماهي الدول التي لم يدخلها فيروس كورونا؟

العالم الآن-

خلال رحلتهم لإيصال مساعدات إلى جزيرة تونغا التي تعرضت لانفجار بركاني مروع، اكتُشِفَت إصابة عدد من عمال الإغاثة الأستراليين بفيروس كورونا، ما أثار مخاوف من تفشي الفيروس في الأرخبيل الذي يضم 176 جزيرة في جنوب المحيط الهادئ.

وأعلنت السلطات الأسترالية عزل عشرين بحاراً على متن سفينة المساعدات العسكرية. التي ستبقى في البحر حتى لا يتعرض سكان جزيرة تونغا البالغ عددهم نحو 105 آلاف لعدوى كورونا. إذ لم تسجل الجزيرة سوى إصابة واحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. ما دفع السكان حينها إلى تلقي اللقاح، ليُطعَّم نحو 61 في المائة من سكان البلاد.

تُعَدّ مملكة تونغا واحدة من بين دول قليلة حول العالم يمكن اعتبارها خالية من فيروس كورونا. حسب بيانات منظمة الصحة العالمية، وقد يكون بين الأسباب تشديد قيود السفر. لكن السبب الرئيسي الذي يربط هذه الدول، موقعها الجغرافي، أو العزلة التي تعيشها.

لم تسجل جزر الكوك أي إصابة بفيروس كورونا. وتتألف هذه الدولة من نحو 15 جزيرة صغيرة في جنوب المحيط الهادئ، وهي تتمتع بحكم ذاتي، وترتبط مباشرةً بنيوزيلندا. ويبلغ عدد سكانها نحو 18 ألف نسمة، وطُعِّم 70 في المائة من السكان فعلياً.
وضعت السلطات نظاماً صارماً لاستقبال السياح، رغم أن الاقتصاد يعتمد على السياحة أساساً. ومن بين الإجراءات، أن يحصل المسافر على جرعتين من لقاح كورونا. وأن يملك فحصاً حديثاً يثبت عدم إصابته بالفيروس قبل وصوله.

تؤكد سلطات كوريا الشمالية أنها لم تسجل أية إصابات بفيروس كورونا. رغم أن تعداد السكان يصل إلى نحو 25 مليون نسمة، ويرجح أن العزلة المفروضة عليها دولياً، وإغلاقها حدودها مبكراً في يناير/كانون الثاني 2020. حين كُشف عن ظهور الفيروس في الصين، وراء نجاتها من تفشي العدوى.
ولا تزال حدود البلاد مغلقة بإحكام، وتشير السلطات إلى أن النظام الصحي الحكومي الصارم هو أحد أسباب تجنبها لفيروس كورونا، فيما لا توجد بيانات تتعلق بنسب التطعيم في كوريا الشمالية.

لم تسجل تركمانستان الواقعة في صحراء آسيا الوسطى أي إصابة بفيروس كورونا. وفرضت السلطات إغلاقاً صارماً لمدة تسعة أشهر لتجنب الاتصال الخارجي. شمل إغلاق معظم الحدود في أوائل عام 2020، وإلغاء الرحلات الجوية إلى الصين في مطلع فبراير/شباط 2020. في يوليو/تموز 2020. أفادت وسائل إعلام بارتفاع مريب في أعداد الإصابات بالالتهاب الرئوي، ولم يجرِ التأكد من أن السبب هو فيروس كورونا، ووصلت نسبة تطعيم السكان إلى نحو 52 في المائة.

تتكون ولايات ميكرونيزيا الموحدة من آلاف الجزر الصغيرة في غرب المحيط الهادئ. ويصل تعداد سكانها إلى نحو 115 ألف نسمة، ولم تسجل أية إصابة بفيروس كورونا، وقد يكون السبب حظر السفر الذي فُرِض منذ 3 فبراير/شباط 2020. في 8 يناير/كانون الثاني 2021. أبلغت ميكرونيزيا عن أول إصابة مسجلة لأحد أفراد طاقم سفينة، ولم يسمح بدخول أيٍّ من بحارة السفينة إلى البلاد، وطُعِّم 37 في المائة من سكان الجزر.

تقع جزيرة نارو في شمال شرق أستراليا، ويصل عدد سكانها إلى نحو 10 آلاف نسمة، وتتمتع الجزيرة الصغيرة بعزلة جغرافية، حيث تبعد نحو 2500 ميلاً عن أقرب دولة، وأغلقت حكومتها الحدود، وإعلان حالة الطوارئ الوطنية في 16 مارس/آذار 2020، وبالتالي لم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا، ورغم ذلك لقحت السلطات 67 شخصاً من بين كل 100 من السكان.

تتمتع نيوي بالحكم الذاتي في ارتباط حر مع نيوزيلندا، وبفضل مساحتها الصغيرة. نجحت الجزيرة المرجانية التي لا يتعدى عدد سكانها 1600 نسمة، في تجنب فيروس كورونا، وأنشأت الحكومة خطة استجابة للطوارئ في 19 مارس/آذار 2020، شملت إغلاق الحدود. وحظر المناسبات والاحتفالات، وفتحت المتاجر الأساسية فقط، كذلك أغلقت مناطق الجذب السياحي، وطُعِّم 71 في المائة من السكان.

تتكون توكيلاو من مجموعة نائية من الجزر المرجانية في جنوب المحيط الهادئ. بين هاواي ونيوزيلندا، ولم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا، وقد يكون السبب موقعها الجغرافي البعيد نسبياً. إذ تحتاج أي رحلة من نيوزيلندا نحو يوم بالطائرة للوصول إليها، وطُعِّم نحو 71 شخصاً من أصل 100 فرد يعيشون هناك.

تعرف توفالو باعتبارها واحدة من أصغر الدول المستقلة في العالم. وتتألف من 9 جزر مرجانية في وسط المحيط الهادئ، وساعدها ذلك على تجنب فيروس كورونا. وبلغت نسبة التطعيم فيها 49.9 شخصاً لكل 100 شخص، وفي يناير 2020، أنشأت حكومتها فرقة عمل صحية بعد إعلان حالة طوارئ وطنية. وفرضت قيوداً صارمة على الحدود في 3 مارس/ آذار 2020، كذلك طُلب من الوافدين. باستثناء سكان فيجي، وكيريباتي، وفانواتو، وجزر سليمان، وساموا، وتونغا، إجراءات عزل لمدة 14 يوماً.

About Post Author