العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

ماكرون يصف جونسون بالـ"مهرج"

ماكرون يصف جونسون بالـ"مهرج"

ماكرون يصف جونسون بالـ”مهرج”

العالم الآن-

وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بـ”المهرّج”، وذلك خلال “محادثة خاصة”، وفقًا لمجلة “لو كانار أنشينيه” الفرنسية.

ونقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن المجلة الفرنسية، التي تُعتبر “العين السرية” في فرنسا، أن ماكرون اشتكى من أن رئيس الوزراء البريطاني لديه “أسلوب مبتذل”، وذلك عقب مكالمة هاتفية بينهما حول غرق قارب للاجئين الأسبوع الماضي في القناة الإنكليزية.

وأوضحت المجلة الفرنسية أن ماكرون “غضب” من جونسون، بعد أن قام رئيس الوزراء البريطاني بنشر فيديو في حسابه على “تويتر”، حول دعوة شملت فرنسا، لوضع خطة من خمس نقاط لمعالجة مسألة عبور اللاجئين للقناة.

وبعد تغريدة جونسون، قال ماكرون في مؤتمر صحافي الأسبوع الماضي: “تحدثت قبل يومين مع رئيس الوزراء جونسون بطريقة جادة. من جهتي، أواصل القيام بذلك، كما أفعل مع جميع القادة”.

وأضاف ماكرون: “أنا مندهش من الأساليب عندما تكون غير جادة. نحن لا نتواصل من زعيم إلى آخر بشأن هذه القضايا عبر تغريدات أو رسائل علنية”.

غير أن المجلة الفرنسية أشارت إلى أن الرئيس الفرنسي قال في حديث خاص: ” جونسون يتحدث معي بأقصى سرعة، كل شيء يسير على ما يرام، نخوض نقاشات مثل الأشخاص الكبار، ثم يجعلنا نغضب بطريقة غير أنيقة. إنه السيرك ذاته دائمًا”.

وأضافت الصحيفة أن ماكرون أبلغ مستشاريه أن جونسون “اعتذر سرًا عن جعل فرنسا كبش فداء علنًا”، ​​بشأن قضايا مثل عمليات عبور اللاجئين للقناة الإنكليزية، و”حرب النقانق”.

وأضاف ماكرون: ” إنه أمر محزن أن نرى بلدًا مهمًا وكبيرًا يقوده مهرج”.

ويأتي ذلك، في وقت يسود خلاف كبير بين البلدين حول عدد من القضايا من بينها كيفية منع عبور اللاجئين بشكل متزايد للقناة الإنكليزية.

وكانت السفيرة الفرنسية السابقة في بريطانيا سيلفي بيرمان، قالت في حديث لـ “راديو تايمز”: إن العلاقات بين فرنسا والمملكة المتحدة “لم تكن بهذا السوء منذ واترلو”.

كما لام الرئيس الفرنسي موقف جونسون تجاه فرنسا في صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال ماكرون: “خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو نقطة البداية لسيرك جونسون. سرعان ما أدرك جونسون أن الوضع كان كارثيًا بالنسبة للبريطانيين”.

وأضاف ماكرون: “يزعم أنه الضحية، ويجعل من فرنسا كبش فداء. يحاول تحويل المواقف البسيطة إلى مشاكل معقدة. لقد فعل ذلك في حرب النقانق، والصيد، وقضية الغواصات الأسترالية”.

وفي أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، غرق 27 لاجئًا بينهم خمس نساء وطفل كانوا على متن زورق في بحر المانش خلال محاولتهم العبور إلى بريطانيا، فيما تمكنت الفرق المختصة من إنقاذ شخصين.

وأعلنت الحكومة الفرنسية توقيف أربعة مهربين مشتبه بهم في حادث غرق الزورق.