العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

قل وداعاً للأرق ....خدعة بريئة وسهلة للنوم في غضون دقائق!

قل وداعاً للأرق ....خدعة بريئة وسهلة للنوم في غضون دقائق!

قل وداعاً للأرق ….خدعة بريئة وسهلة للنوم في غضون دقائق!

العالم الآن- وكالات: إذا لم تكن من المحظوظين القادرين على إراحة رؤوسهم على الوسادة و محاربة الأرق و النوم فورا، فما الذي يمكن فعله لتغيير الوضع؟.

يؤثر إيقاع الساعة البيولوجية لكل شخص على تقلبات درجة حرارة الجسم طوال النهار والليل.

ووفقا لمؤسسة النوم، فإن انخفاض درجة حرارة الجسم يسبق النوم عادة. ويمكن لخدعة واحدة سريعة وبسيطة وسهلة أن تخلق بيئة مثالية لنوم هنيء.

وتشير الدلائل إلى أن ارتداء الجوارب يمكن أن يخفض درجة حرارة الجسم الأساسية، ما يجعلك تنام بشكل أسرع.

ويوجد لدى النساء خاصة، “معدل استقلاب أقل أثناء الراحة” ما يؤثر على حساسيتهن تجاه بيئات النوم الأكثر برودة.

كيف يساعدك ارتداء الجوارب على النوم؟

اذ يساعد ارتداء الجوارب على توسع الأوعية البعيدة، ما يعني تدفق المزيد من الدم إلى القدمين.

وبالتالي، مع تدفق المزيد من الدم نحو القدمين، تبدأ درجة حرارة الجسم الأساسية في الانخفاض.

وكشفت الأبحاث المنشورة في المكتبة الوطنية للطب فعالية جوارب السرير على جودة النوم.

وقام فريق البحث، من جامعة سيئول الوطنية، بتجنيد ستة رجال لدراسة نومهم. فيما شارك كل رجل في شرطين تجريبيين:

1. لبس الجوارب في الفراش للنوم.

2. عدم لبس الجوارب في الفراش للنوم.

واستخدم الرسم الخطي على المعصم لتسجيل جودة النوم عبر عدة قياسات:

• كفاءة النوم.

• إجمالي وقت النوم.

• عدد الصحوات.

• استيقظ بعد النوم.

• متوسط ​​مدة الاستيقاظ.

• مؤشر الحركة.

• مؤشر التجزئة.

وأخذت جميع القياسات على مدار سبع ساعات بينما كان المشاركون ينامون في غرفة تبلغ درجة حرارتها 23 درجة مئوية.

كما سجل معدلات ضربات القلب ودرجات حرارة الجلد، وسُئل المشاركون عن آرائهم حول مدى جودة نومهم.

وعند ارتداء الجوارب أثناء النوم، نام المشاركون 7.5 دقيقة أسرع من النوم عند عدم ارتداء الجوارب.

وعلاوة على ذلك، فإن إجمالي وقت النوم لمن يرتدون جوارب السرير استمر 32 دقيقة أطول.

وشهد الأشخاص الذين يرتدون الجوارب للنوم “7.5 مرات أقل” من عدد مرات الاستيقاظ أثناء الليل. وكانت كفاءة النوم “أعلى بنسبة 7.6%” لمن يرتدون الجوارب أثناء النوم.

وخلص الباحثون إلى أن ارتداء الجوارب أثناء النوم “له آثار إيجابية على نوعية النوم”.

وأكد الباحثون: “تشير هذه النتائج إلى أنه يمكن تحسين نوعية النوم من خلال التلاعب بدرجة حرارة القدم أثناء النوم”.

وحذرت مؤسسة النوم من أن كبار السن قد لا يواجهون فوائد النوم نفسها من خلال ارتداء الجوارب للنوم.

وأوضحت المنظمة إلى أن “العمر قد يلعب دورا مهما في فعالية تأثير تدفئة القدمين على النوم”.

ويفضل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الدورة الدموية أو تورم القدمين عدم ارتداء الجوارب أثناء النوم.

ويُنصح أيضا بتجنب الجوارب الضاغطة عند محاولة النوم بسهولة أكبر.