العالم الآن

جريدة عربية شاملة

شركة "قطر للبترول" تغير اسمها وتنهج استراتيجية جديدة

شركة "قطر للبترول" تغير اسمها وتنهج استراتيجية جديدة

شركة “قطر للبترول” تغير اسمها وتنهج استراتيجية جديدة

العالم الآن- متابعة: أعلن وزير الطاقة القطري ورئيس شركة “قطر للبترول”، إن الشركة غيرت اسمها إلى قطر للطاقة،

وأشار إلى استراتجية جديدة للشركة.

وبحسب المسؤول القطري فإن الشركة ستركز على كفاءة الطاقة وتكنولوجيا صديقة للبيئة مثل تقنية احتجاز

ثاني أكسيد الكربون.

مضيفاً  إن قطر للطاقة ترغب في أن تكون أكثر كفاءة في استخدام الطاقة.

كما أعلن المهندس سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة،

عن تغيير مسمى الشركة إلى قطر للطاقة.

وفي معرض إعلانه هذا التغيير، أوضح شريدة الكعبي “في نقطة تحول رئيسية في تاريخنا، يسعدنا الإعلان أن الشركة

قد أصبحت اليوم قطر للطاقة. وبعلامة تجارية وهوية مؤسسية جديدة”.

مضيفاً  “ستستمر قطر للطاقة بتوفير الطاقة الأنظف التي يحتاجها العالم، وبلعب دورها كشريك فاعل وأساسي للحصول على

أفضل الحلول في التحول العالمي الجاري حاليا إلى طاقة منخفضة الكربون”.

وأكّد الكعبي أن هذا التغيير يأتي في أعقاب تطور تاريخي شهد تحول شركة قطر للبترول إلى المؤسسة العامة القطرية للبترول،

ثم التحول إلى قطر للبترول قبل 20 عاما، وإلى قطر للطاقة اليوم.

كما قدم لمحة عامة عن المعالم التاريخية التي دفعت نحو هذا التحول، بما في ذلك اكتشاف النفط عام 1938، واكتشاف

أكبر حقل غاز غير مصاحب في العالم عام 1971، وصولا إلى الريادة العالمية في مجال الغاز الطبيعي المسال.

وألقى  الكعيبي الضوء على تطور قطر للبترول خلال السنوات السبع الماضية التي شهدت إعادة هيكلة رئيسية عام 2014،

وضم شركات التسويق التابعة مثل “تسويق ومنتجات” إلى قطر للبترول، وتنفيذ واحدة من أكبر عمليات الدمج في العالم

في صناعة الغاز التي نتج عنها الشركة الأكبر في جميع أنحاء العالم “قطر غاز”، كما شمل ذلك تولي إدارة وتشغيل مصادر طاقة

رئيسية مثل حقول نفط الشاهين، والعد الشرقي، والريان.