العالم الآن

جريدة عربية شاملة

حماس تعلن عن تحرك واسع لمواجهة قرار بريطانيا

حماس تعلن عن تحرك واسع لمواجهة قرار بريطانيا

حماس تعلن عن تحرك واسع لمواجهة قرار بريطانيا

العالم الآن-

قلل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، اليوم السبت، من أهمية قرار بريطانيا حظر حركته واعتبارها “إرهابية”، واصفًا إياه بـ”الاعتداء الجديد” على الشعب الفلسطيني.

والجمعة، أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، أنها شرعت في استصدار قانون من البرلمان يصنف “حماس” “منظمة إرهابية” ويحظرها في المملكة المتحدة.

وقالت باتيل في تغريدة: “لقد اتخذت اليوم إجراءات لحظر حماس بالكامل، هذه الحكومة ملتزمة بالتصدي للتطرف والإرهاب أينما كان”.

وقال هنية، في بيان، إن القرار البريطاني “عديم الجدوى أو التأثير” على حركته وعلى نضال الشعب الفلسطيني، وتعهد بأن “القرار لن يثنينا عن المضي في الدفاع عن شعبنا وحقوقه بكل الوسائل المشروعة عبر المقاومة الشاملة”.

وأضاف: “بدأنا بالتحرك الواسع لمواجهة هذا القرار، والعمل على عزله وإدانته”، لافتًا إلى أن الجهود تتواصل من أجل قطع الطريق على استفادة إسرائيل منه.

ووصف هنية القرار البريطاني بـ”الاعتداء الجديد” على الشعب الفلسطيني وحقوقه، وعده “خطوة مدانة ومستنكرة تعبر عن الانحياز للاحتلال”.

وأوضح أن “القرارات ذات الصبغة السياسية والانتخابية والمنحازة للاحتلال، لن تجد أي تأثير أو مكان أمام الشعوب والأحرار الداعمين للحق الفلسطيني”.

وأدانت الخارجية الفلسطينية الخطوة البريطانية، معتبرة إياها “اعتداء غير مبرر” على الشعب الفلسطيني و”رضوخًا للضغط الإسرائيلي”.

كما أدانت الخطوة فصائل ومنظمات فلسطينية عدة، فيما أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، استمرار تعاملها مع “حماس” في قطاع غزة.

وأدان “حزب الله” اللبناني، السبت، القرار البريطاني، معتبرًا أنه استمرار لسياسة لندن بالانحياز التام إلى إسرائيل، واصفًا إياه بـ”الخاطئ والظالم”. ودعا الحكومة البريطانية إلى “مراجعة حساباتها الخاطئة”.

كما أدانت جماعة “الحوثي” اليمنية القرار البريطاني بحق “حماس”، وقالت، في بيان: “ندين بشدة ما قامت به بريطانيا من خطوات إجرامية وتآمرية تستهدف المجاهدين في فلسطين، ومنها حركة حماس”.

وأدانت “هيئة علماء المسلمين” في العراق الخطوة، وقالت إنه “يأتي في سياق السياسة البريطانية المعهودة في التضييق على الشعوب الحرة، ومنها الشعب الفلسطيني، لإجباره على الرضوخ للأمر الواقع والقبول بقرارات المحتل”.