العالم الآن

جريدة عربية شاملة

ثقة المواطن في دولته

قرار مسعود – العالم الآن :

         في ما جاء من أولويات في برنامج الحكومة في المقام الأول،  استرجاع ثقة المواطن لأن مساندة المواطن و الثقة في سلطته تمهد كل ما هو مسطر في البرنامج من تنفيذه بطريقة شفافة و عادلة و بمساهمة الجميع حاكم و محكوم. المواطنة هي من الشروط الأساسية لتقدم الشعوب و رقي الأمم. هذه السنة الحميدة بدأت بوادرها تتجلى في المجتمع و تتجسد في الواقع من خلال حملات تطوعية و إبداعات و مساهمات في كل الأصعدة من طرف المواطن منتشرة في وربوع البلاد.

ما نلاحظه في حينا ما هو إلا نموذج فها هي المبادرة تأتي من سكان حي شونان بالجلفة في تزيين المحيط و غرس أشجار التزيين و تنظيف الشارع و ما يلفت الانتباه هو إشارات لوضع القمامات في الزمان و المكان المحدد إنها فعلا توحي إلى تحول المواطن من مرحلة اللامبالاة إلى الوعي و الاهتمام و هذا ما يزيد في الحس المدني  و الملاحظ أن في كل مدينة أو حي تجد نُشَطاء يستوجب تجيعهم و دعمهم كالسادة لحول محمد و عماري البشير و ديدين بالحي يمتازون بالحس المدني في الواجهة دائما بالعمل الخيري. 

          لعل ما يزيدها دفعا في هذا الاتجاه هو تأسيس المرصد الوطني للمجتمع المدني الذي يكون القاطرة التي تجعل من المواطن عضو فعال في المجتمع و غيور على وطنه و مساهم في بنائه.