العالم الآن

جريدة عربية شاملة

جريدة العالم الآن

جريدة العالم الآن

بسبب موجة الحرارة أكثر من 700 حالة وفاة في كندا

كشفت سلطات مقاطعة بريتيش كولومبيا غربي كندا، بأن 719 شخصا قد تكون وفاتهم مرتبطة بموجة الحرارة غير الطبيعية التي تشهدها البلاد في الأيام الأخيرة.

 

وأوضحت ليزا لابوينت، رئيسة هيئة الطب الشرعي في المقاطعة، في بيان لها أمس الجمعة: “نقوم بنشر هذه المعلومات إذ يعتقد أنه من المحتمل أن يكون الطقس المتطرف الذي شهدته بريتيش كولومبيا في الأسبوع الماضي، عاملا مهما ساهم في زيادة عدد الوفيات”.

والخميس تم الإعلان عن تسجيل حوالي 486 حالة وفاة خلال الأيام الخمسة السابقة في مقاطعة بريتيش كولومبيا وحدها، بزيادة قدرها 195% عن المعتاد خلال تلك الفترة من العام.

ووفق السلطات، فإن أغلب الضحايا من كبار السن، والعديد ممن لقوا حتفهم في موجة الحر كانوا يعيشون بمفردهم، ومنازلهم لم تتم تهويتها.

وذكرت خدمة الأرصاد الجوية المحلية أنه تم تسجيل رقم قياسي تاريخي لدرجات الحرارة يوم الثلاثاء، عندما وصلت الحرارة إلى 49.5 درجة مئوية.

ادت وسائل إعلام كندية بأن نحو 30 شخصا توفوا في مدينة برنابي في محافظة كولومبيا البريطانية في كندا خلال اليومين الأخيرين بسبب درجات الحرارة المرتفعة القياسية.

ونقلت قناة “سي بي سي” الكندية عن الشرطة، أنها تلقت أكثر من 30 بلاغا بشأن وفيات مفاجئة بعد أن بدأت هيئة الأرصاد الجوية برصد حرارة قياسية في المحافظة.

كما أشارت الشرطة إلى أن بعض المتوفين كانوا متقدمين في السن.

وأوضحت “سي بي سي”، إن أكبر درجات الحرارة سجلت يومي الأحد والاثنين. وعلى سبيل المثال تم رصد أعلى درجة في التاريخ في مدينة ليتون على بعد 150 كلم عن فانكور يوم 28 يونيو، حيث بلغت 47.9 درجة سيلسيوس.

وتبقى الإنذارات بشأن درجة الحرارة المرتفعة في معظم مناطق كندا الغربية، حيث تتجه موجة الحر شرقا باتجاه محافظة ألبرتا وإلى شمال غربي البلاد.

المصدر: وكالات