العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

بسبب المثلية الجنسية...إدريسا غايي يُواجه انتقادات قاسية

بسبب المثلية الجنسية...إدريسا غايي يُواجه انتقادات قاسية

بسبب رهاب المثلية الجنسية…إدريسا غايي يُواجه انتقادات قاسية

يُزعم أن لاعب وسط باريس سان جيرمان إدريسا غايي رفض ارتداء القميص بألوان علم المثلية الجنسية الذي ارتداه الفريق الباريسي يوم السبت الماضي خلال المباراة ضد مونبلييه.

حيث كانت قمصان جميع اللاعبين ، بمن فيهم ليو ميسي وكيليان مبابي وأشرف حكيمي وسيرجيو راموس بألوان قوس قزح بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية الجنسية والمتحولين جنسياً ، الذي يُحتفل به في 17 مايو.

وبحسب صحيفة لو باريزيان ، فإن سبب عدم الانضمام إلى أصدقائه يمكن أن يكون بدافع “قناعاته الدينية.

وأكد المدرب ، ماوريسيو بوكيتينو، أن اللاعب لم يواجه أي مشكلة جسدية ، لكنه لم يلعب المباراة “لسبب شخصي” ، وهو ما لم يُرض المدرب الأرجنتيني ، بحسب تقارير إعلامية فرنسية.

ورفض باريس سان جيرمان التعليق بشكل رسمي ، لكن مصادر قالت لـ EFE إن “النادي ولاعبيه ، بمن فيهم نجومه ، فخورون جدًا بارتداء هذا القميص”.

وقالت المصادر “ستتم تسويتها داخليا”،الموسم الماضي غايي مباراة دعم فيها باريس سان جيرمان حركة LGTBI + من خلال ارتداء قميص مشابه على أساس أنه يعاني من التهاب المعدة والأمعاء.

وأدانت رئيسة منطقة إيل دو فرانس ، التي تقع فيها باريس ، فاليري بيكريس ، تصرفات لاعب كرة القدم ودعت إلى فرض عقوبات ضده.

قائلة : “إن لاعبي نادٍ لكرة القدم ، ولاعبي باريس سان جيرمان على وجه الخصوص ، هم رموز تعريفية لشبابنا ، وعليهم واجب أن يكونوا قدوةو على  إدريسا جانا جاي للانضمام إلى الكفاح ضد رهاب المثلية دون عقاب “.

كما دعت جمعية مكافحة رهاب المثلية في الرياضة ، روج دايركت ، إلى اتخاذ تدابير ضد لاعب كرة القدم.

وقالوا: “رهاب المثلية ليس رأيًا ولكنه جريمة،و يجب على LFP و باريس سان جيرمان أن يطلبوا من غايي توضيحات وبسرعة كبيرة، ومعاقبته إذا لزم الأمر”.