العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

بايدن يطالب النظام السوري بالإفراج عن الصحافي أوستن تايس

بايدن يطالب النظام السوري بالإفراج عن الصحافي أوستن تايس

بايدن يوقع قانونًا يقيد حمل السلاح في الولايات المتحدة

العالم الآن-

حسم الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم السبت، الجدل الكبير بتوقيعه مشروع قانون أعده مشرعون من الحزبين يضع ضوابط على حيازة السلاح ليصبح قانونًا. ولا سيما بعدما شهدت البلاد حوادث قتل فظيعة أخيرًا.

ويعد المشروع أول إصلاح اتحادي رئيس متعلق بالأسلحة منذ ثلاثة عقود، وذلك بعد أيام من توسيع المحكمة العليا لحقوق حمل السلاح.

وقال بايدن في البيت الأبيض وإلى جانبه زوجته جيل: “هذا يوم عظيم، إن شاء الله، سينقذ الكثير من الأرواح”.

ولفت بايدن إلى أنه سيستضيف في يوليو/ تموز المقبل، فعالية لضحايا العنف المسلح بمناسبة توقيع القانون، مؤكدًا: “كانت رسالتهم لنا هي القيام بشيء ما، وقد فعلناه اليوم”.

وكانت المحكمة العليا قد أعلنت يوم الخميس، للمرة الأولى أن الدستور الأميركي يحمي حق الفرد. في حمل مسدس في الأماكن العامة للدفاع عن النفس.

ووضع قيود على حمل السلاح قضية خلافية في البلاد منذ وقت طويل. وتكررت محاولات لوضع ضوابط جديدة لمبيعات الأسلحة من دون جدوى.

وقبل أقل من أسبوع قُتل شخص وأصيب 8 آخرون، إثر إطلاق نار جماعي في حي هارليم بمدينة نيويورك الأميركية. حيث استهدف شاب يبلغ من العمر 21 عامًا جمعًا من الناس كانوا على ممر للمشاة عقب انتهائهم من حضور سهرة. بوقت متأخر مساء الأحد الماضي. قبل أن تتمكن الشرطة من قتل المهاجم.

وفي 24 مايو/ أيار الماضي، دخل مسلح يبلغ من العمر 18 عامًا مدرسة ابتدائية في تكساس وقتل 19 طالبًا ومعلمين اثنين.

وأفاد موقع “Gun Violence Archive” الذي يحتسب في بياناته عمليات الانتحار أيضًا. بمقتل أكثر من 20 ألف شخص بأسلحة نارية في الولايات المتحدة منذ بداية العام الحالي.

وتثير حوادث إطلاق النار غضبًا واسعًا، حيث تدعم غالبية السكان تشديد قوانين الأسلحة. لكن معارضة الكثير من المشرعين والناخبين الجمهوريين كانت منذ فترة طويلة عقبة أمام إقرار تغييرات كبيرة.

About Post Author