العالم الآن

جريدة عربية شاملة

المنتخب اللبناني

المنتخب اللبناني

المنتخب اللبناني يهزم نظيره السوري في التصفيات المؤهلة لمونديال قطر

العالم الآن-

سجل المنتخب اللبناني فوزاً تاريخياً على مضيفه منتخب سوريا (3-2) على ستاد الملك عبدالله الثاني في العاصمة الأردنية، ضمن الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى من الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم – قطر 2022.

وفي ظل استحواذ لبناني، وهجمات سورية خطرة، ومن أول فرصة فعلية، تقدمت سوريا بواسطة عمر خربين في الدقيقة 20، مستفيداً من خطأين متتاليين في التغطية، ومن خطأ آخر مستغرب صد مصطفى مطر كرة مؤكدة لعمر السومة (30)، وبدت الجهة اليسرى ثغرة مجدداً مع كرة ثالثة (35) مرت بسلام.

ومن كرة بينية رائعة (44)، سجل عمر السومة، لكن راية التسلل أنقذت منتخبنا، وفي الوقت القاتل، تلاعب حسن معتوق بالدفاع السوري يساراً ومرر كرة عرضية خالصة، لمسها محمد قدوح نحو الشباك مسجلاً هدف التعادل، ومعه انتهى الشوط الأول (1-1).

واستفاد منتخب لبنان من الاستحواذ الذي لامس 60 بالمائة، وتمكن محمد قدوح من تسجيل الهدف اللبناني الثاني في المباراة والتصفيات، من تسديدة صاروخية مباغتة سكنت المقص الأيسر لمرمى الحارس السوري إبراهيم عالمة.

وفي مطلع الشوط الثاني (52)، تواصلت الفوضى السورية، والانضباط اللبناني، وباغت سوني سعد الحارس السوري بتسديدة مفاجئة هزت الشباك ليتقدم لبنان (3-1)، ونجا منتخبنا من ركلة جزاء بقرار الحكم و”الفار” (61) بإعتبار أن الكرة طالت أمام السومة قبل إصابة سوني سعد لقدمه.

وضغط أصحاب الأرض، وسجل السومة من كرة ساقطة التف وسددها (63) منفرداً بمصطفى مطر كاسراً مصيدة التسلل، وهو الأول له مع منتخب سوريا منذ تشرين الأول – أكتوبر 2019، ليحل هلال الحلوة مكان حسن معتوق (70) وربيع عطايا وحسين الدر محل محمد حيدر ونادر مطر (75).

وفي الدقيقة 80 انفرد محمد قدوح وكان عالمة في المكان المناسب للإنقاذ، ودافع الفريق بقوة وشراسة مع ذكاء عالي في استغلال الوقت، وأصاب السوريون العارضة اللبنانية (98) لتنتهي المباراة بفوز تاريخي للبنان، ورفع منتخبنا رصيده من النقاط إلى خمسة.