العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

المكسيك.. مقتل صحافي بالرصاص في مدينة زيتاكوارو

المكسيك.. مقتل صحافي بالرصاص في مدينة زيتاكوارو

المكسيك.. مقتل مصور صحافي في مدينة تيخوانا

العالم الآن-

قتل مصور صحافي الإثنين في مدينة تيخوانا التي تنتشر فيها الجرائم، والمتاخمة للولايات المتحدة، حسب ما أعلنت السلطات المكسيكية، وهي أحدث جريمة تطال صحافيًا في هذا البلد الأكثر خطورة في العالم بالنسبة إلى الإعلاميين.

وعثر على مارغاريتو مارتينيز مقتولًا بالرصاص أمام منزله، وفق ما أعلن مسؤول الأمن في ولاية باها كاليفورنيا الشمالية الغربية.

وأفادت منظمة حقوقية إعلامية أن مارتينيز الذي عمل لصالح وسائل إعلام عدة بينها أسبوعية “زيتا أوف تيخوانا” قد تلقى تهديدات قبل مقتله.

وتحقق السلطات أيضًا في مقتل الصحافي والناشط على مواقع التواصل الاجتماعي خوسيه لويس غامبوا الذي فارق الحياة في المستشفى بعد أيام من طعنه في ولاية فيراكروز الشرقية في 6 يناير/ كانون الثاني. ولم يتضح ما إذا كان القتل على صلة بعمله.

وتصنف منظمة “مراسلون بلا حدود” المكسيك بانتظام إلى جانب بلدان تشهد حروبًا مثل أفغانستان واليمن باعتبارها أكثر الأماكن خطورة على وسائل الإعلام الإخبارية في العالم.

وقُتل ما لا يقل عن سبعة صحافيين في المكسيك عام 2021، وفقًا لإحصاء أجرته وكالة فرانس برس، على الرغم من أنه لم يتم تحديد ما إذا كانت جميع الجرائم مرتبطة بعملهم.

وسجلت المكسيك مقتل أكثر من 100 صحافي منذ عام 2000، وجزء بسيط جدًا من هذه الجرائم تم كشف مرتكبيها وإدانتهم.

وكانت منظمة “مراسلون بلا حدود” سجلت في تقريرها السنوي، رقمًا قياسيًا بالنسبة إلى عدد الصحافيين المسجونين حول العالم، إذ بلغ 488 عاملًا في مجال الإعلام يقبعون في السجون اليوم.

أما عدد القتلى بسبب عملهم الصحافي فقد بلغ 46 صحافيًا في 2021. وحافظت الصين على المرتبة الأولى في عدد الصحافيين المسجونين، تليها ميانمار.