العالم الآن

جريدة عربية شاملة

المغاربة يتصدرون لائحة الأجانب الأكثر شراء للعقارات في اسبانيا

المغاربة يتصدرون لائحة الأجانب الأكثر شراء للعقارات في اسبانيا

المغاربة يتصدرون لائحة الأجانب الأكثر شراء للعقارات في اسبانيا

العالم الآن- أمال كنين : على الرغم من ظروف الجائحة والأزمة التي عرفها المغرب وإسبانيا السنة الماضية وبداية السنة الحالية،

إلا أن المغاربة استحوذوا على أكبر نسبة لشراء المنازل بالأراضي الإسبانية من قبل الأجانب.

وحسب تقرير للسجل العقاري بإسبانيا فإنه بين يناير ويونيو 2021، اشترى المغاربة 5159 منزلا في إسبانيا وهو ما مثل 10.8

بالمائة من إجمالي العمليات التي أجراها الأجانب.

وحسب التقرير استحوذ المغاربة على 50 بالمائة من مشتريات المنازل التي قام بها الأجانب في مورسيا، و40 بالمائة من مشترياتهم

في إكستريمادورا و34 بالمائة في لاريوخا.

ويأتي عقب المغاربة البريطانيون الذين اشتروا 4614 منزلا بنسبة 9.7 بالمائة، ثم الرومانيون اقتنوا 3770 منزلا بنسبة 6.5 بالمائة.

وعلى الرغم من كونهم هم من اشتروا أكثر المنازل في إسبانيا، فإن المغاربة هم الذين دفعوا أقل متوسط سعر للمتر المربع: 640 يورو. يليهم الرومانيون بمتوسط 967 يورو ثم الإكوادوريين ب 984 يورو.

ويتوقع 60 بالمائة من خبراء العقارات انتعاشًا في مبيعات المنازل بإسبانيا للأجانب في عام 2021، إذ يمثل شراء الأجانب للمنازل

11.3 بالمائة من إجمالي العمليات.

وبين يناير ويونيو من هذا العام زاد شراء الأجانب للمساكن بنسبة 47 بالمائة مسجلاً 47683 صفقة، فيما العمليات التي نفذها الأجانب

مثلت 15.4 بالمائة من إجمالي المبيعات.

ونفذ الأجانب المقيمون 66.1 بالمائة من المشتريات، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 55.5 بالمائة مقارنة بالنصف الأول من عام 2020. بينما نفذ غير المقيمين النسبة المتبقية البالغة 33.9 بالمائة، وزاد ذلك بنسبة 32.9 بالمائة بين العامين.

يذكر أن رتبة اقتناء المغاربة لمنازل بإسبانيا تقدمت بأربع درجات مقارنة مع 2020، إذ كانوا حينها يحتلون الرتبة الخامسة اذ بلغ عدد العقارات التي تم اقتناؤها من قبل الأجانب في الربع الأول من السنة الماضية حوالي 14850.

وخلال الربع الثاني من السنة الماضية، الذي تزامن مع فرض الحجر الصحي بسبب كورونا، تراجعت مرتبة المغاربة إلى المرتبة الخامسة ضمن قائمة المقتنين الأجانب للعقارات في إسبانيا، حيث بلغ ما اقتناه المغاربة ما نسبته 6.40 في المائة من أصل 8000 عقار تم شراؤه من لدن الأجانب.