العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

ماكرون يوقع على مصادقة انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي

ماكرون يوقع على مصادقة انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي

المعارضة الفرنسية ترفض تشكيل أي تحالف مع ماكرون

العالم الآن-

أعادت المعارضة البرلمانية الفرنسية رفضها فكرة تشكيل حكومة ائتلافية وحمّلت الخميس الرئيس إيمانويل ماكرون مسؤولية إيجاد غالبية.

وقالت النائبة الاشتراكية العضو في التحالف اليساري فاليري رابو: “هو في مأزق وليس نحن (…) إذا بقي على مشروعه فلن تكون له أغلبية مطلقة وهو الذي سيكون في موقع صعب وسيعطل عجلة فرنسا”.

وتشهد فرنسا حالة من عدم اليقين السياسي، بعد أربعة أيام من الدورة الثانية للانتخابات التشريعية، ما يجبر ماكرون الذي أعيد انتخابه أبريل/ نيسان لولاية رئاسية ثانية، على البحث عن تحالفات للخروج من الأزمة الناجمة عن خسارته الأغلبية المطلقة.

وحصل الائتلاف الوسطي الليبرالي الذي كان يملك الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية السابقة والذي استند إليه الرئيس ماكرون طوال ولايته الأولى من خمس سنوات، على 245 مقعدًا من أصل 577، علمًا أن الغالبية المطلقة محددة بـ289 نائبًا.

وتوزعت المقاعد الأخرى في الجمعية الوطنية بشكل أساسي بين تحالف اليسار (150 مقعدًا تقريبًا) واليمين المتطرف (89) واليمين (61).

وأقر رئيس الدولة، في خطاب إلى الفرنسيين مساء الأربعاء، بوجود “تصدعات” كشفتها الانتخابات التشريعية، ودعا الطبقة السياسية إلى “تعلّم الحكم والتشريع بشكل مختلف”.

وقال: “اعتزم وأنا مصمم على مراعاة إرادة التغيير التي طلبتها البلاد بوضوح”، مشيرًا إلى اتفاقيات في كل حالة على حدة بشأن النصوص التشريعية أو ائتلاف أوسع ورفض تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وسارعت السلطة التنفيذية الخميس إلى رفض فكرة فرض مهلة على المعارضة. وقالت المتحدثة باسم الحكومة أوليفيا غريغوار: “ليس هناك مهلة محددة أو مسألة 48 ساعة” نافية أن يكون ماكرون مارس ضغوطًا على المعارضة.

لكن المعارضة من اليسار واليمين انتقدت خطابه ورفضت تشكيل حكومة ائتلافية.

وقال عضو مجلس الشيوخ عن الجمهوريين (يمين) برونو ريتاييو: “بالطبع الائتلاف مرفوض فقد تم انتخاب نوابنا بتفويض واضح من قبل ناخبيهم والقاضي بالبقاء في صفوف المعارضة”.

About Post Author