العالم الآن

جريدة عربية شاملة

المستشارة أنغيلا ميركل تؤكد أن أمن إسرائيل أولوية لأي حكومة ألمانية

المستشارة أنغيلا ميركل تؤكد أن أمن إسرائيل أولوية لأي حكومة ألمانية

المستشارة أنغيلا ميركل تؤكد أن أمن إسرائيل أولوية لأي حكومة ألمانية

العالم الآن-

ذكرت المستشارة أنغيلا ميركل، اليوم الأحد في القدس، إن أمن إسرائيل سيبقى أولوية “لأي حكومة ألمانية”، وذلك في تصريح لها خلال زيارة رسمية إلى إسرائيل في إطار جولة وداعية قبل انسحابها من الحياة السياسية بعدما أمضت في الحكم 16 عامًا.

من جهته، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت المستشارة ميركل بأنها “ضمير أوروبا”، مشيدًا بدعمها لإسرائيل، وأكد أن العلاقات بين البلدين باتت في عهدها “أقوى من أي وقت مضى”. وقال إنها “صديقة حقيقية لإسرائيل”.

وقالت ميركل التي كانت تجلس إلى جانب بينيت في أحد فنادق القدس: إنّ “قضية أمن إسرائيل ستكون دائمًا ذات أهمية مركزية ومسألة محورية لأي حكومة ألمانية”.

وأضافت أنه كان “مؤثرًا” أن تثق إسرائيل بألمانيا ما بعد الحرب، لكن هذه “الثقة يجب أن تثبت نفسها على نحو دائم”.

ونسب بينيت الفضل إلى ميركل في تعزيزها لعلاقة غير مسبوقة بين البلدين ووصفها بأنها “بوصلة أوروبا الأخلاقية” بسبب دعمها لإسرائيل.

وقال بينيت إنه سيبحث مع ميركل في “التهديدات والتحديات في المنطقة، خصوصًا الملف النووي الإيراني وأهمية الحفاظ على دولة إسرائيل.. ومسائل ثنائية”.

ومن غير المقرر أن تزور ميركل رام الله حيث مقر السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة، ولو أن ألمانيا تؤيد “حل الدولتين”.

ويعيش أكثر من 675 ألف مستوطن في القدس الشرقية والضفة الغربية اللتين احتلتهما إسرائيل منذ عام 1967، في حين يعتبر الاستيطان غير قانوني بموجب القانون الدولي.

ورغم معارضتها الصريحة للاستيطان، تواجه ميركل انتقادات من ناشطين مدافعين عن حقوق الإنسان يتهمونها بعدم اعتماد موقف حازم على هذا الصعيد.

وقالت المستشارة الألمانية: “قد نختلف حول ما إذا كان ينبغي أن يكون هناك حل الدولتين مع الفلسطينيين، لكنني أظن أننا متحدون بشأن الرؤية القائلة بأنه على الأمد الطويل يجب أن تكون هناك دولة إسرائيل يهودية ديمقراطية”.