العالم الآن

جريدة عربية شاملة

الرئيس المصري: تقرير التنوع البيولوجي الأخير ينذر بكارثة عالمية

الرئيس المصري: تقرير التنوع البيولوجي الأخير ينذر بكارثة عالمية

الرئيس المصري: تقرير التنوع البيولوجي الأخير ينذر بكارثة عالمية

العالم الآن- متابعة : أوضح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن تقرير التقييم العالمي الأخير لحالة التنوع البيولوجي جاء ليدق ناقوس الخطر

إزاء التدهور السريع في السنوات الأخيرة، والذي ينذر بكارثة عالمية.

و أفاد الرئيس المصري في كلمة أمام مؤتمر التنوع البيولوجي في الصين، إن هذه الكارثة ستحدث ما لم تعزز دول العالم أجمع جهودها لتغيير

أنماط الاستهلاك والإنتاج، وجعلها أكثر استدامة ووعيا بأهمية الحفاظ على التنوع البيولوجي وسلامة الأنظمة الحيوية.

مضيفاً: “نعيش الآن مرحلة دقيقة في تاريخ البشرية، تتطلب منّا بذل جهود حثيثة للتكاتف لمواجهة التحديات الجسّام أمامنا، والتي زادت حدّتها جائحة كورونا،

وما زلنا نتعامل مع آثارها السلبية على المستويات كافة”.

وتابع السيسي أن تقرير التقييم العالمي الأخير لحالة التنوع البيولوجي الصادر عن المنبر الحكومي الدولي لعلوم وسياسيات التنوع البيولوجي،

جاء ليدق ناقوس الخطر إزاء التدهور السريع الذي يشهده هذا التنوع في السنوات الأخيرة، والذي أصبح ينذر بكارثة عالمية، ما لم تعزز

دول العالم أجمع جهودها لتغيير أنماط الاستهلاك والإنتاج، وجعلها أكثر استدامة ووعيا بأهمية الحفاظ على التنوع  وسلامة الأنظمة الحيوية.

واستطرد قائلاً: “مصر عملت بجهد دؤوب منذ مؤتمر أطراف شرم الشيخ عام 2018، على إطلاق مرحلة جديد للعمل الجماعي وصياغة إطار عالمي

للتنوع البيولوجي لما بعد 2020، ووضع أهداف قابلة للتحقيق مدعومة بآليات واضحة للتنفيذ”.

وأضاف : “رغم التحديات التي مثلتها جائحة كورونا العامين الماضيين، حققت الرئاسة المصرية للمؤتمر إنجازات ملموسة على هذا الصعيد، ونأمل

أن تشهد الفترة المقبلة تنفيذا فعالا لتلك الأهداف، يعوض ما لم يتحقق في السنوات العشر الماضية”.

اليوم السابع