العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

تركيا تشن عملية عسكرية واسعة شمال العراق ضد المسلحين الأكراد

تركيا تشن عملية عسكرية واسعة شمال العراق ضد المسلحين الأكراد

الجيش التركي يقصف مواقع لحزب العمال الكردستاني شمال العراق

العالم الآن-

تعرضت مواقع تابعة لحزب “العمال الكردستاني” في محافظة دهوك الحدودية مع تركيا إلى قصف جوي نفذته طائرات الجيش التركي.

 وقالت مصادر أمنية كردية، اليوم الثلاثاء، إن طيراناً حربياً تركياً نفذ قصفاً جوياً استهدف مواقع حزب “العمال الكردستاني” في منطقة جبل متين بمدينة العمادية التابعة لمحافظة دهوك، موضحة أن القصف جرى بعيداً عن مواقع السكان أو البشمركة القريبة من محيط الجبل.

وأشارت إلى أن هذه المنطقة سبق أن تعرضت إلى عمليات قصف جوي ومدفعي تركي متكرر كونها تمثل منطلقاً لمسلحي حزب “العمال الكردستاني” لتنفيذ اعتداءات تطاول الجيش التركي والمناطق الحدودية التركية المجاورة.

وتنفذ القوات التركية عمليات عسكرية واسعة داخل الأراضي العراقية تصل إلى عمق 40 كيلومتراً ضمن إقليم كردستان العراق، إذ أطلقت عملية “مخلب النسر” في الخامس عشر من يونيو/حزيران من العام الماضي، والتي اقتصرت على ضربات جوية ضد مواقع ومعسكرات حزب “العمال الكردستاني” في مناطق مختلفة، أبرزها زاخو والزاب وسنجار ومخمور كاني ماسي وقنديل، استهدفت البنى التحتية للحزب وخاصة مخازن سلاحه. 

وبعد ذلك، أطلقت القوات التركية، في السابع عشر من الشهر نفسه، عملية “مخلب النمر”، التي توغلت إثرها قوات تركية خاصة إلى مناطق في العمق العراقي وخاضت اشتباكات عنيفة مع مسلحي الحزب، الذي يتخذ العراق منطلقاً لتنفيذ اعتداءات إرهابية متكررة داخل الأراضي التركية. 

وشهدت مدينة سنجار (غرب محافظة نينوى) شمالي البلاد توتراً بين الجيش العراقي وحزب “العمال الكردستاني” خلال الأيام الأخيرة على خلفية قيام الجيش بإزالة تمثال لأحد قيادات الحزب الذي سبق أن قتل على يد الجيش التركي. 

وقال عضو “الحزب الديمقراطي الكردستاني” في سنجار، سليمان حسن، إن “العمال الكردستاني” استعان بفصائل “الحشد الشعبي” من أجل نصب التمثال مجدداً، بعد منعهم من قبل الجيش، موضحاً في تصريح صحافي أن حزب “العمال” يريد خلق فوضى في المدينة.