العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

التحالف ينفي ضلوعه بمجزرة سجن صعدة

التحالف ينفي ضلوعه بمجزرة سجن صعدة

التحالف ينفي ضلوعه بمجزرة سجن صعدة

العالم الآن-

دعت واشنطن الاطراف المتنازعة في اليمن الجمعة إلى “وقف التصعيد”. وأشارت الى سقوط “أكثر من 100 قتيل في الأيّام الأخيرة”، بينهم ما لا يقلّ عن 70 قتيلاً في غارة جوّية على سجن في صعدة. بحسب بيان صادر عن الخارجيّة الأميركيّة.

ونقل البيان عن وزير الخارجيّة، أنتوني بلينكن قوله إنّ “الولايات المتحدة قلقة جداً من التصعيد في اليمن”. داعياً “جميع أطراف النزاع إلى وقف التصعيد والامتثال لالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي. والمشاركة الكاملة في عمليّة سلام شاملة بقيادة الأمم المتحدة”.

وقُتل سبعون شخصاً على الأقلّ، وأُصيب 138 بجروح في غارة على سجن في صعدة، شماليَّ اليمن. واتّهم المتمرّدون الحوثيّون طائرات التحالف العسكري بقيادة السعوديّة بارتكاب “جريمة” في صعدة. التي تُعتبر معقلاً لهم.

وفي وقت لاحق كتب بلينكن على “تويتر” قائلاً: “يجب أن ينتهي التصعيد في القتال والهجمات في جميع أنحاء اليمن. ونحثّ جميع الأطراف على التزام حل سلمي ودبلوماسي لإنهاء الصراع”، خاتماً تغريدته بالقول: “يستحق الشعب اليمني أن يعيش في سلام وأن يقرر مستقبله”.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس. قد ندد في بيان الجمعة بـ”الضربات الجوّية للتحالف الذي تقوده السعوديّة، التي استهدفت سجناً في صعدة”.

في سياق الرد على الاتهامات الموجهة إليه، نفى التحالف الذي تقوده السعوديّة في اليمن السبت ما جرى تداوله من تقارير عن استهدافه مركز احتجاز في محافظة صعدة. مشدّداً على أنّ هذه التقارير “عارية من الصحّة”.

وقال المتحدّث باسم قوّات التحالف تركي المالكي. في بيان نقلته وكالة الأنباء السعوديّة الرسميّة (واس)، إنّ “قيادة القوّات المشتركة للتحالف تابعت ما تناقلته بعض الوكالات الإعلاميّة بعد إعلان المليشيا الحوثيّة الإرهابيّة المدعومة من إيران استهداف التحالف لمركز احتجاز في محافظة صعدة فجر يوم الجمعة. وادّعاء وقوع ضحايا من المحتجزين بداخله”. مشدّداً على أنّ “هذه الادّعاءات التي تبنّتها المليشيا الحوثيّة غير صحيحة”.