العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

استشهاد شاب فلسطيني طعناً على يد مستوطن في سلفيت

استشهاد شاب فلسطيني طعناً على يد مستوطن في سلفيت

استشهاد شاب فلسطيني طعناً على يد مستوطن في سلفيت

العالم الآن-

استشهد اليوم الثلاثاء، الشاب الفلسطيني علي حسن حرب، بعد تعرضه للطعن بسكين من قبل مستوطن شرق سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وزارة الصحة، أن الشاب حرب ارتقى شهيدًا متأثرًا بإصابته بطعنة مباشرة في القلب بسكين مستوطن، في قرية اسكاكا شرق سلفيت.

وفي التفاصيل، فإن الشاب حرب البالغ من العمر 27 عامًا تعرض للطعن في صدره من مستوطن خلال تصديه وعدد من الأهالي لمستوطنين نصبوا خيمة في أرض تقع غرب القرية تسمى “الحرايق” بهدف الاستيلاء عليها، مضيفة أنه نُقل إلى مستشفى ياسر عرفات في سلفيت حيث أعلن عن استشهاده متأثرًا بإصابته.

وسيجري تشييع جثمان الشهيد حرب بعد صلاة ظهر يوم غد الأربعاء، في مسقط رأسه قرية اسكاكا.

من جهته، كشف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الحكومية، مؤيد شعبان، أن الحدث وقع في أرض ذات ملكية فلسطينية خاصة يحاول المستوطنون الاستيلاء عليها.

وأضاف شعبان، أن “المجموعة قامت بهدم عريشة أقامها المستوطنون، فهاجمها الجيش الإسرائيلي، بينما هاجم مستوطنون الشاب (حرب) الذي كان منفردًا وبعيدًا عن المجموعة وطعنوه طعنة مباشرة في القلب”.

واعتبر المسؤول الفلسطيني ما جرى “استمرارًا للسياسة اليمينية العنصرية المتطرفة التي ترعاها حكومة نفتالي بينيت”.

ولفت شعبان إلى أن “اعتداءات المستوطنين لم تعد فردية، بل منظمة ومحمية من قبل الجيش”.

وأشار رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، إلى انتشار أكثر من 55 بؤرة رعوية (لرعاية الماشية) و163 بؤرة استيطانية و176 مستوطنة في الضفة الغربية.