العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

المشروبات الغازية

المشروبات الغازية

اجتنبوا المشروبات الغازية والعصائر الجاهزة والشاي المثلّج لهذه الأسباب!!

العالم الآن-

تَرافَق تغير الأنماط الغذائية في المجتمع، من تناول الوجبات السريعة والوجبات الجاهزة، مع تناول العديد من المشروبات من دون التنبه إلى خطورتها وآثارها السلبية على الصحة. هنا، نستعرض لكم بعضاً من هذه المشروبات التي ينصح خبراء التغذية بعدم تناولها.

المشروبات الغازية

ينصح الخبراء بالابتعاد عن تناول المشروبات الغازية، سواء أكانت عادية، أم خالية من السكر. قد تبدو المشروبات الغازية الـ”دايت” خياراً صحياً أكثر من العادية، لأنها خالية من السعرات الحرارية، ما يدفع البعض إلى استهلاك كميات كبيرة منها. لكن الحقيقة عكس ذلك تماماً. ووفقاً لخبراء التغذية؛ فإن المُحلِّيات الصناعية الموجودة في المشروبات الغازية الـ”دايت”، مثل السكرين والأسبارتام، تزيد الرغبة في تناول السكر والحلويات. والأشخاص الذين يشربون هذا النوع، لديهم المزيد من الدهون في البطن، ويعانون من زيادة في الوزن. ويمكن أن تسبب المحليات الصناعية أيضاً الحساسية وردود فعل مثل الإسهال والصداع، والقلق وعدم انتظام ضربات القلب، كما أنها ضارة بميكروبيوم الأمعاء، وقد تؤدي إلى مرض السكري.

مشروبات الطاقة

تحتوي معظم مشروبات الطاقة على كميات كبيرة من الكافيين والسكر المضاف والفيتامينات، مثل فيتامين B، إضافة إلى المنشطات، مثل الغوارانا والتورين والجنسنغ، بتركيزات أعلى بكثير من تلك الموجودة بشكل طبيعي في الغذاء أو النباتات.
تحذر منظمة الصحة العالمية من أن مشروبات الطاقة “قد تشكل خطراً على الصحة العامة”. كما وتوصي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بعدم استهلاكها من قبل الأطفال. ويمكن أن يؤدي استهلاك مشروبات الطاقة إلى مجموعة من العواقب السلبية على الصحة النفسية، بما في ذلك القلق والاكتئاب وعدم القدرة على التركيز، إضافة إلى تأثيراتها الضارة على الصحة الجسدية، ومنها خفقان القلب، وخطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية.

عصائر الفاكهة الجاهزة

تعد عصائر الفاكهة، بأنواعها، مشروبات فقيرةً بالألياف وغنية بالسكر والسعرات الحرارية السائلة؛ إذ يحتوي كوب من عصير الفاكهة (240 مل) على قرابة 110 سعرات حرارية و20-26 غ من السكر. وتظهر الأبحاث، ومنها دراسة نشرت في مجلة Critical Reviews in Food Science and Nutrition، أن هناك ارتباطاً بين زيادة استهلاك المشروبات السكرية، وزيادة خطر الإصابة بأمراض مثل مرض السكري من النوع 2 ومتلازمة التمثيل الغذائي وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، فضلاً عن ارتفاع مخاطر الوفاة المبكرة. وأظهرت دراسة أن النساء اللواتي يشربن مشروبًا سكريًا واحدًا أو أكثر يوميًا، يتعرضن لخطر الإصابة بمرض السكري بمقدار الضعف تقريبًا مقارنة بالنساء اللواتي لا يشربن مشروبات سكرية يوميًا. ويزداد خطر إصابة الأطفال بالسمنة بنسبة 60٪ مع كل مشروب سكري يتم استهلاكه يوميًا.

الشاي المثلج المحلّى

يلجأ كثيرون إلى شرب الشاي المثلج، أو الشاي الجاهز، باعتباره مشروباً منعشاً وصحياً، لاحتوائه على مضادات الأكسدة، ومساهمته في خسارة الوزن، ومنع تكوين خلايا دهنية جديدة ومكافحة الأمراض. ولكن، في الواقع، ليست كل أنواع الشاي متساوية؛ فالشاي المثلج المحلّى محمل بكميات كبيرة من السكر والألوان والنكهات الصناعية. فقد تحتوي زجاجة الشاي الواحدة (500 مل) تقريبا على أكثر من 62 غ من السكر المضاف، وهذه الكمية تفوق الحد الأقصى من السكريات المضافة الموصى بتناولها يومياً، وهي 25 غ، وفقاً لجمعية القلب الأميركية. فضلاً عن ذلك، يحتوي الشاي الجاهز على نسبة منخفضة جدًا من مضادات الأكسدة، مقارنةً بالشاي الطازج، فكوب الشاي الأسود يحتوي على 600 ملغ من مضادات الأكسدة، مقابل أقل من 68 ملغ لكل كوب من الشاي الأسود المعبأ، الذي يتم شراؤه من المتجر. وقد يؤدي الإفراط في تناول الشاي المثلج إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري ومقاومة الأنسولين في الجسم.

مشروبات القهوة الفاخرة

تحتوي غالبية مشروبات القهوة المفضلة لدينا، والتي تحمل أسماء لسلاسل قهوة شهيرة، على سعرات حرارية عالية وكميات كبيرة من السكر المضاف، حتى عند تناولها مع الحليب الخالي من الدسم. فيحتوي لاتيه ستاربكس على 450 سعرًا حراريًا و52 غ من السكر، ويحتوي “موكا ماكدونالدز” على 340 سعرًا حراريًا و42 غ من السكر، وقهوة الفانيليا الفرنسية المجمدة من “دانكن” تحتوي على 300 سعرة حرارية و70 غ من السكر، وهذا يعادل 16 علبة حلوى صغيرة. ويؤدي النظام الغذائي الغني بالسكر إلى إضعاف جهاز المناعة وزيادة معدل الإصابة بالأمراض المزمنة والسرطان.