العالم الآن

– جريدة عربية شاملة –

إنتر ميلان يتوج بكأس السوبر الإيطالي بفوز مثير على يوفنتوس

إنتر ميلان يتوج بكأس السوبر الإيطالي بفوز مثير على يوفنتوس

إنتر ميلان يتوج بكأس السوبر الإيطالي بفوز مثير على يوفنتوس

العالم الآن-

هز اللاعب أليكسيس سانشيز الشباك في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي ليمنح إنتر ميلانز الفوز بنتيجة 2-1 على يوفنتوس باستاد سان سيرو أمس الأربعاء، ولقب كأس السوبر الإيطالية لكرة القدم لأول مرة منذ 11 عامًا.

وبدأت احتفالات جماهير صاحب الأرض، حيث انخفضت سعة الملعب إلى 50% بسبب قيود فيروس كورونا، عندما وضع البديل سانشيز الكرة في الشباك من مدى قريب في الدقيقة 120.

وأبلغ سانشيز خدمة ميدياست قائلا: “كلما لعب البطل، إلا وكان أفضل، ويفعل أشياء لا يستطيع أحد فعلها”.

وأضاف: “هذا ما حدث اليوم. كنت أعتقد أنني سأكون في التشكيلة الأساسية لأنني في أفضل حال، أحترم قرار المدرب لكني كنت متعطشًا للفوز. شعرت أنني أسد حبيس”.

وكان ويستون ماكيني منح التقدم ليوفنتوس ثم أدرك لاوتارو مارتينيز التعادل لإنتر من ركلة جزاء في الشوط الأول المثير، لكن الأداء تراجع بعد الاستراحة.

وسيطر إنتر على الكرة وبدت ركلات الترجيح حتمية إلى أن منح سانشيز الفريق لقبه السادس في البطولة والأول له في المسابقة منذ 2010.

وكانت البطولة فرصة لكل مدرب حيث تطلع سيموني إنزاغي للقبه الأول كمدرب لإنتر، فيما كان ماسيميليانو أليغري يأمل في انتزاع اللقب بعد البداية المخيبة لفترته الثانية مع يوفنتوس، حيث يحتل الفريق المركز الخامس في الدوري متأخرًا بفارق 11 نقطة عن إنتر.

وبدأ إنتر، الفائز في آخر ثماني مباريات في الدوري، حاضرا في المباراة بقوة، لكن ستيفان دي فري ومارتينيز فشلا في هز الشباك.

ومنح ماكيني التقدم ليوفنتوس في الدقيقة 25، وبعد ذلك بعشر دقائق حصل إيدن دجيكو على ركلة جزاء بعد تدخل من ماتيا دي شيليو وسدد مارتينيز الكرة في الشباك.

وأنقذ ماتيا بيرين حارس يوفنتوس ضربة رأس من دينزل دومفريس بعد الاستراحة ليمتد نهائي كأس السوبر إلى الوقت الإضافي لأول مرة منذ 2016.